منوعات

قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل لغتي للصف الخامس

نضع بين ايديكم اجمل قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل لغتي للصف الخامس الجميلة الرائعة التي اخذنها من قصص السابقين في الاخلاق والفضائل للاطفال مكتوبة التي بقت الى وقتنا الحالي في سيرتها الجميلة، حيث يبحث الاباء والامهات عن القصص القصيرة التي تلهم الطفل بعالم الخيال ، حيث ان القصص المختصرة هو احد الفنون التي الفها العديد من الكتاب بشكل واضح وجميل ، وسنضع لكم احدى القصص الخيالية القصيرة التي توضح مدى وكيفية وضع الطالب في التفكير الواضح ، وسوف نضع بين ايديكم قصة صغيرة حول موضوع الاخلاق والفضائل مكتوبه، التي تعكس على الطالب والطالبة الاعزاء الافكار الحسنة والتي لها معنى يصل اليه الطالب، لذلك سنقدم لكم اليوم قصة جميلة ومليئة بالعبر والمعاني التي تحث على الأخلاق الحميدة والفضائل للاطفال الجميلة.

 البحث عن قصة قصيرة حول موضوع الأخلاق والفضائل لغتي للصف الخامس ؟

هناك الكثير من القصص التي تناولها التاريخ والتي تحاكي الكثير من القيم والصفات الرائعة التي يتمتع بها المسلمون وايضا المواقف التي لطالما كانت مشرفة وتعكس مدي اهمية الدين الاسلامي وبروز جوانبه وتربيته علي النفس البشرية .

وتعد الاخلاق والفضائل من اهم القيم الاسلامية الدينية الانسانية التي شدد عليها الدين الاسلامي الحنيف وامرنا بالتحلي بها، لما لها من اثار عظيمة وجمة علي الفرد والمجتمع، وهنا في موقع الموقع المثالي يسعدنا ان نقدم لكم احبابنا الكرام ابحث قصة قصيرة حول موضوع الاخلاق والفضائل لنضعها بين ايديكم علي امل الاستفادة والخروج ببعض النقاط المهمة والاهداف التي نسعي الي ايصالها اليكم وغرس تلك القيم بداخلك والمضي قدوماً للعمل بها ، حيث يقوم الكثير بكتابة القصص الكبيرة المعبرة والتي ينتج عنها مواقف إيجابيه حيث عندما يقرأها الآخرون يتأثرون بكلماتها النابعة من القلب والآن سنقدم لكم في هذا المقال قصة قصيرة للصف الخامس : طرح هذا السؤال بشكل متكرر عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل طلاب الصف الخامس ابتدائي في كتاب لغتي الجميلة في الفصل الدراسي الاول، ويسعدنا ان نقدم لكم ابحث عن قصة جميلة تدل على فضائل الاخلاق.

  • اقوم برسم خريطة معرفية للقصة
  • اعيد كتابتها باسلوب مشوق
  • اقوم برسم بعض احداث القصة
  • اضمنها في ملف تعلمي.

قصة قصيرة حول موضوع الاخلاق و الفضائل

القصة الاولى : قصة قصيرة حول موضوع الأخلاق والفضائل الحسنة، حيث تعتبر الأخلاق والفضائل الكريمة من الأمور الضرورية  التي يجب أن تتواجد داخل سلوك كل منا، لأننا نجد أن لا أحد منا يستطيع التعامل مع شخص ذو خلق سيء.

من أهم القصص التي تبين فضل الأخلاق الحسنة في تعاملاتنا، هي قصة الأسد وأخلاق الأرانب  وتتضمن ما يلي:

  • يحكي أنه كان يوجد أسد ظالم يحكم الغابة بكل ظلم وقسوة، وكان لا يستمع إلي رأي أي حيوان يسكن في هذه الغابة.
  • اجتمعت كل الحيوانات واتفقوا علي أن يتخلصوا من ظلم هذا الأسد وطغيانه.
  •  وأخذوا يجمعون الأراء والأفكار التي تساعدهم في ذلك، اقترح الفيل علي أن يخونوا الأسد ويذبحوه ويتناولوا لحمه.
  • اعترضت الزرافة علي رأي الفيل، وقالت أنه لا بد من ينصحوا الأسد بلين ورفق.
  • وافقت السلحفاة الزرافة علي هذا الرأي  وقالت أنه يجب الذهاب إالي الأرنب ليأخذوا برأيه.
  • اتجهت جميع الحيوانات إلي الأرنب الذي كان يمتاز بحسن الخلق.
  •  سعد الأرنب بهذه الزيارة، ثم أبدي رأيه في كيفية التخلص من بطش ملك الغابة.
  • وافق الجميع علي أن يقوم الأرنب بالذهاب إلي الأسد، وتقديم النصيحة له كي يغير من تعامله مع باقي الحيوانات التي يحكمها.
  • بالفعل استجاب الأسد إلي كلام الأرنب الخلوق وعم السلام علي كل الغابة ويرجع الفضل كله إلي أخلاق الأرنب الكريمة.

قصة قصيرة عن الاخلاق والفضائل خامس ابتدائي

القصة الثانية : قصة المحفظة المفقودة : تدور أحداث القصة حول الطفل الصغير ياسر الذي يعيش في إحدى القصور الفخمة وينعم بحياة الرفاهية حيث أن والده من كبار التجار ويعطيه يومياً قبل ذهابه للمدرسة مبلغ كبير من المال لكي يشتري كل ما يحتاجه من طعام، حيث كان محمد يشتري طعامه من المطاعم المجاورة وليس من طعام المدرسة، وفي طريقه إلى المدرسة يومياً يقابل الكثير من المتسولين الذين يشكلون له مصدر للإزعاج.

في إحدى الأيام وعند ذهابه إلى شراء طعامه وفي طريقه للعودة إلى المدرسة سمع نداء أحد الأطفال يناديه فانزعج للغاية حيث اعتقد أن هذا الطفل من المتسولين الذين يأتون إليه يومياً لإعطاءه النقود، فذهب إليه ياسر غاضباً لأنه انزعج من المستولين الذين لا يكفون عن طلب المال، ولكن الطفل أخبره أنه غير متسول وقد ناداه لكي يعطيه محفظته.

شعر ياسر بالإحراج والخجل الشديد مما فعله وأخذ منه المحفظة وشكره على ما فعله، وعندما همّ بأن يعطيه مبلع صغير من المال رفض الطفل لأنه تعلم القناعة وأن الأمانة لا تعادل أي أموال، وقد كان هذا الموقف له تأثير كبير في نفس ياسر الذي تعلم منه كيف تكون القناعة، كما أنه تعلم بعد ذلك بعدم التسرع في الحكم على الآخرين والتعامل مع الجميع بتواضع.

قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل الصف الخامس

القصة الثالثة : كان يا مكان طفل اسمه علي، كان يذهب في كل يوم الى البحر، ويعود ويلعب ويستمتع بالبحر والجو الجميل، وكان كل يوم ينزل للبحر ويصرخ بصوت عالي، ساعدوني، فيهرع الناس لانقاذه، وما ان يصلوا اليه يتظاهر بالضحك واللعب وانه كان يلهو معهم، ومن ثم يكررها مرة اخرى في كل يوم.

وفي احدى المرات ذهب علي للبحر واراد  ان يلهو مثل كل يوم، ولكن كانت الامواج عالية وشديدة القوة، ونزل علي حتى يعوم ولكنه كان يغرق، ويصرخ للناس انقذوني ولم يصدقه احد، وبعد ما اشتد الغرق سارع صياد وانقذه، ونقله للمشفى، ومن هنا تعلم على ان لا يكذب.

قصص حقيقية عن حسن الخلق ومكارم الأخلاق للاطفال

كان هناك عامل يعمل في مصنع لتجميد وحفظ الأسماك، وذات يوم دخل إلى الثلاجة قبل أن يعود إلى منزله لينجز آخر عمل له، وبينما هو في الثلاجة حدث وأن انغلق باب الثلاجة عليه.

حاول الرجل فتح الباب لكنه لم يستطع، فأخذ يصرخ وينادي بأعلى صوته، ولكن لم يكن هناك أحد في الجوار ليسمع نداءه، وبعد مرور خمس ساعات، وبعد ان كاد الرجل يتجمد من شدة البرد، إذ بحارس المصنع يفتح باب الثلاجة وينقذه.

وعندما قام مدير المصنع بسؤال الحارس: كيف استطعت أن تعرف أن العامل ما زال بالداخل ولم يخرج مع العمال، قال له: أنا أعمل بهذا المصنع منذ ثلاثين عامًا يدخل ويخرج من المصنع مئات الموظفين والعمال يوميًا، ولم يكن أحد منهم يلقي علي التحية يوميًا ويسالني عن حالي إلا ذلك العامل، وعند نهاية اليوم لم أسمعها منه وافتقدته عند خروج العمال، فعلمت أنه لا زال في المصنع فبحثت عنه حتى وجدته.

قصة قصيرة عن خلق من أخلاق الرسول

قصة عن الاخلاق للرسول صلى الله عليه وسلم : كانت هناك امرأة تعيش وحيدةً بعيدًا عن مكة، ولم تكن تؤمن بالنبي صلى الله عليه وسلم بل كانت تكرهه بشدة، وذلك بسبب ما كان ينشره الكفار من كذب عن النبي صلى الله عليه وسلم، وفي يوم ذهبت العجوز إلى مكة لتشتري بعض الحاجيات، فلم تستطع حملها بمفردها ولم يساعدها أحد.

وبينما هي كذلك مر عليها رجل لا تعرفه، فسألها إن كانت تريد أن يساعدها، فقالت: نعم، فأنا عجوز لا أستطيع حمل تلك الحاجيات بمفردي.

فحمل الرجل أغراضها، وأوصلها حتى دارها البعيدة، وعندما وصلا قالت: يا بني، أنا لا أملك شيئًا ثمينًا لأعطيك أجرك لكني سأعطيك نصيحةً غالية، فقال: هات ما عندك، فقالت له: هناك رجل في مكة يدعى محمدًا يقول انه نبي ورسول من الله فلا تصدقه فهو كاذب وساحر، فقال لها: ما بالك لو كنت أنا هو محمد، فقالت العجوز: أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا رسول الله.

انتهينا من تقديم اجمل قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل حيث الاخلاق والفضائل من صفات النبي محمد عليه الصلاة والسلام ونحن كمسلمين من المتوجب علينا ان نقوم على هذه السنة وناخذها كاملة ولا نتوانى عن تطبيقها حيث اصبح الاخلاق هي ميزان القوى للدول والدول والاشخاص الذين لا يمتلكون اخلاق وفضائل لا يملكون اي قوى ولا حتى احترام، ولذلك طرحنا لكم قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل لغتي خامس ، قصة عن الاخلاق والفضائل قصيرة لغتي قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل مشروع الوحده مكتوبه وستقدم هذه القصة الكثير من العبر وستكون القصة بعنوان حياة سيد الخلق محمد في حياته ومماته.

زر الذهاب إلى الأعلى