سؤال وجواب

من هو الشاعر الذي كتب النشيد الوطني السعودي

من هو الشاعر الذي كتب النشيد الوطني السعودي ، حيث يعتبر النشيد الوطني هو عبارة عن كلمات تكتب بصيغة شعرية يردده الناس والأطفال في المدارس والجند عند التدريب وفي جميع المناسبات الوطنية حيث يبعث على الحماس ويعمق معاني الانتماء ويبث روح التفاؤل وحب الوطن لدى أبناء شعبه، لذلك إن كل دولة تملك نشيد وطني تعتز به، والان سنوضح لكم من هو كاتب النشيد الوطني السعودي الذي يتكرر السؤال عنه وطلب معرفة من هو مؤلف النشيد الوطني السعودي اسم مؤلفه الذي سنعرض له في هذا المقال من جميع من يسمعه، والان سنوضح لكم اجابة سؤال من كتب كلمات النشيد الوطني السعودي؟

الشاعر الذي كتب النشيد الوطني السعودي

الشاعر الذي كتب كلمات النشيد الوطني السعودي هو إبراهيم بن عبدالرحمن بن حسين خفاجي من مواليد 1926 وتوفي عام 2017، وهو أحد الشعراء السعوديين الغنائيين المعاصرين، وقد لقب بشاعر الوطن، وهو من الشعراء المؤسسين لمسيرة الموسيقى والثقافة في الخليج العربي، كما أنه أحد المساهمين في تأسيس نادي الهلال السعودي، وأول رئيس لجمعية الفنون في منطقة مكة، وكان رئيساً للجنة المشرفة على إعداد الموسوعة الصوتية للتراث السعودي، كما أنه غنى في أشعاره نخبة من الفنانين السعوديين والعرب ويستمد كلماته وأشعاره من الفلكلور الشعبي السعودي، حيث تميزت كلماته بالصفاء وكانت حجازية، حيث قدم أكثر من 600 قصيدة غنائية من أهم أعماله أوبريت عرايس المملكة الذي تم تقديمه في مهرجان الجنادرية عام 1995 قبل إبتعاده عن الفن لظروفه الصحية.

قصة كتابة النشيد الوطني السعودي

ترجع قصة كتابة النشيد الوطني السعودي حسبما روى الشاعر إبراهيم خفاجي كاتب النشيد الوطني السعودي الحالي، في حواره مع المذيع فريد مخلص عبر إذاعة البرنامج الثاني بجدة، إذ قال أن قصة النشيد الوطني جاءت عندما قام الملك خالد بن عبد العزيز إلى جمهورية مصر العربية، وكان في استقباله الرئيس المصري محمد أنور السادات، فأعجب الملك خالد بالنشيد الوطني المصري، فقال لوزير الإعلام السعودي المرافق له آنذاك الدكتور محمد عبده يماني، لما لا يُصاحب السلام الملكي السعودي نشيدًا وطنيًا، فخاطب الدكتور محمد عبده على الفور كبار شعراء المملكة من أجل تحقيق رغبة الملك، منبهًا على أن تكون كلمات النشيد متوافقة مع وزن ولحن موسيقى السلام الوطني السعودي، الذي لحنه الموسيقار المصري عبد الرحمن الخطيب.

وقدم الأمير عبد الله الفيصل اقتراح تكليف الشاعر إبراهيم خفاجي على القيادة وأصحاب القرار، وذلك لثقته بقدرة خفاجي على كتابة الشعر وبالفعل أسند له كتابة النشيد الوطني، والذي ظل إبراهيم خفاجي عاكفًا عليه طيلة ستة أشهر من أجل كتابة نص النشيد الوطني، ليسلمه بعد ذلك للموسيقار السعودي سراج عمر العمودي ليقوم بتوزيعه وتلحينه، ثم قدمه لوزير الإعلامي حينها الأستاذ على الشاعر الذي رفعه بدوره للملك فهد بن عبد العزيز فأعجب به وأمر باعتماده ونشره في جميع السفارات وبدأ بثه في الإذاعة والتلفزيون في أول أيام عيد الفطر عام 1404 هـ الموافق 1984 م.

كلمات النشيد الوطني السعودي الجديد

الشاعر إبراهيم بن عبدالرحمن هو من كتب كلمات النشيد الوطني للمملكة العربية السعودية، حيث أن النشيد الوطني السعودي بكلماته الجميلة والرائعة التي سطرت في نفس كل مواطن سعودي في داخل وخارج المملكة، حيث تم تكليف الشاعر إبراهيم خفاجي من قبل الملك فهد بن عبدالعزيز بصياغة كلمات النشيط الوطني السعودي ليكون مواكباً لموسيقى السلام الملكي، وقد إستطاع الموسيقار السعودي سراج عمر تنسيق ومطابقة الكلمات للحن، حتى أصبح الجميع يتغنى بكلماته الرائعة ويتم ترديده في المدارس، وأصبح نشيداً للبعثات الشبابية والرياضية السعودية في المحافل الدولية وكلماته هي :

سارعي للمجد والعلياء *** مجدي لخالق السماء

وارفع الخفاق أخضر *** يحمل النور المسطَّر

رددي الله أكبر يا موطني

موطني عشت فخر المسلمين *** عاش الملك؛ للعلم والوطن.

مراحل تطور النشيد الوطني للمملكة العربية السعودية

النشيد الوطنى المستخدم داخل المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي قد شهد عدة تطورات وتغييرات إلى أن اخذ هذا الشكل البليغ المختصر والمعبر في نفس الوقت؛ حيث أنه كان هناك نشيد آخر في عهد الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة – رحمه الله – حيث أنه عندما قام الملك بزيارة جمهورية مصر العربية؛ وم يكن هناك حينذاك سلام ملكي سعودي خاص؛ قام وزير الدفاع المصري حينذاك بتكليف أحد الملحنين المصريين وهو عبد الرحمن الخطيب بعزف وتلحين السلام الملكي تكيمًا للملك عبد العزيز، وفي عهد الملك سعود تم استخدام نشيد آخر وطنى سعودى ولكنه كان طويلا للغاية يصعب استخدامه كاملًا في المحافل الدولية ولكنه ظل مستخدم لوقت طويل؛ إلى أن جاء الملك فهد وقام باعتماد نشيد سارعي للمجد والعلياء كنشيدًا وطنيًا بالدولة.

زر الذهاب إلى الأعلى