معلومات دينية

فضل كل يوم من عشر ذي الحجة

فضل كل يوم من عشر ذي الحجة ، تعد من فضائل العشر الأوائل من شهر ذي الحجة من أفضل الأيام في السنة، حيث إعتاد المسلمين على صيامهم كل عام حيث تعد هذه الأيام مباركة في الشرع والدين، ولقد وردت قصص عن فضل العشر الأوائل من ذي الحجة، ويجب أن نقوم باستغلال هذه الأيام للعمل الصالح والجهاد مع النفس، فأفضل الأعمال تكون في هذه الأيام، ويتساءل الكثير حول ماذا حدث في العشر الأوائل من ذي الحجة، وتبدأ أيام 10 ذو الحجة 2021 عند رؤية هلال شهر ذي الحجة وعند اكتمال عدة شهر ذي القعدة، وتستمر إلى التاسع من ذي الحجة وهو يوم عرفة العظيم، لذلك سوف نبين لكم ما هو فضل عشر ذي الحجة الإسلام سؤال وجواب، ولذلك سوف نتحدث في هذا المقال عن فضل العشر من ذي الحجة إسلام ويب، وأيضاً ما يشرع في عشر ذي الحجة، وماهي مميزات عشر ذي الحجة، وفيما يأتي فضل كل يوم من عشر ذي الحجة:

قيام ليالي عشر ذي الحجة

قيام الليالي العشّر من ذي الحجه هي أول عشرة أيام من شهر ذي الحجه من كلِّ عام هجري، وهي أيام فضيلة، فيها من الخير والبركة ما ليس بسائر أيام السنة، وتوافق أيام العشر من شهر ذي الحجة من كلِّ عام موسمَ الحج، ويكون يوم التاسع من ذي الحجة يوم عرفة وهو من أفضل أيام السنة ليالي العشر من ذي الحجة، ويكون اليوم العاشر من شهر ذي الحجه يوم عيد الأضحى أو يوم عيد النحر، وهو اليوم الذي تُذبح فيه الأضاحي تقرُّبًا وتعظيمًا لله رب العالمين، فلمَّا كان موسم الحج ويوم عرفة ويوم النحر من الأيام العشر من ذي الحجة، كان لا بدَّ أن يكون لهذه الأيام فضلًا عظيمًا من الله سبحانه وتعالى. وفيما يأتي فضل الليالي العشر من ذي الحجة هذه الأيام بشكل تفصيلي.

فضل كل يوم من عشر ذي الحجة

إنَّ فضل صيام العشر من ذي الحجة يوم بيوم عظيم جدًّا ولا يعلم أجره إلا الله تعالى، لأنَّ الصيام أجره عند الله كما ورد في الحديث عن فضائل لأيام ذي الحجة العشر الأوائل فضائل كثيرة، وقد دلّت على هذه الفضائل نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، وفي يأتي سيتمُّ إدراج بعض النقاط التي توضح ما هو فضل كل يوم من عشر ذي الحجة:

  • الأيام العشر من ذي الحجة أفضل أيام الدنيا: فقد أقسم الله تعالى بهذه الأيام؛ وذلك لبيان منزلتها وفضلها، فهي أيام اجتمعت فيها أمهات العبادة وهي الصلاة، والصوم، والصدقة والحج.
  • العمل الصالح في الأيام العشر أعظم من غيرها من الأيام: فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ”.
  • في صيام العشر من ذي الحجة اتباع لسنة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فقد ثبتَ عنه أنَّه صامها عليه الصلاة والسلام.
  • في العشر الأوائل من ذي الحجة يضاعف الله تعالى الحسنات والثواب للمسلمين.
  • تعد هذه الأيام هدية من الله تعالى لعباده وهي أيام معلومات، وثواب الأعمال فيها عظيم وكبير، ويقول الله تعالى عن عظمة هذه الأيام في كتابه العزيز: “يَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ”
  • لقد أقسم الله تعالى بليالي هذه الأيام لعظمتها فهي الليالي العشر المقصودة في قوله تعالى في بداية سورة الفجر: “وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ”.

فضل العشر الاوائل من ذي الحجة

من فضل العشر الأوائل من شهر ذي الحجة في السنة الهجرية عند المسلمين في أفضل الأيام في كل عام، ولا يوجد أوقات أفضل منها عند المسلمين، ولذلك من فضل العشر من ذي الحجة تستحب فيها العبادات والأعمال الصالحة جميعها، وتكون أحب إلى الله تعالى منها في بقية الأيام، وتعد هذه الأيام موسمًا للطاعات والعبادات يغتنمه المسلمون لنيل رضى الله تعالى ومغفرته، وقد تمَّ تفضيل العشر الأوائل من ذي الحجة بسبب اجتماع العبادات الكبيرة فيها وهي اهم العبادات في الإسلام وهي الصلاة والحج والصيام والصدقة وغير ذلك، ولا تجتمع هذه العبادات معًا إلى في العشر الأوائل من ذي الحجة كل عام، ماذا حدث في كل يوم من أيام ذي الحجة.

الأحاديث الواردة في فضل العشر من ذي الحجة

لقد وردتْ عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- مجموعة من الأحاديث الواردة الصحيحة التي تحدَّثت عن فضل العمل في العشر الأوائل من ذي الحجة، وفيما يلي نقدم لكم أحاديث صحيحة عن فضل العشر الأوائل من ذي الحجة:

  • الحديث الأول: جاء عن الصحابي الجليل عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ” ويدلُّ هذا الحديث على فضل هذه الأيام وفضل هذه الأيام وفضل العمل فيها، فهي أيام يُضاعف فيها أجر العمل من الله تعالى، وفي هذا الحديث أمر صريح من رسول الله -عليه الصلاة والسلام- باغتنام هذه الأيام بالعمل الصالح بكل أشكاله.
  • الحديث الثاني: عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- عن النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “ما مِن أيَّامٍ أَعظَمَ عِندَ اللهِ، ولا أَحَبَّ إلَيهِ مِنَ العملِ فيهِنَّ مِن هذِه الأَيَّامِ العَشرِ؛ فأَكثِرُوا فيهِنَّ مِنَ التَّهليلِ، والتَّكبيرِ، والتَّحميدِ” وفي هذا الحديث الشريف إشارة إلى فضل الأيام العشر من ذي الحجة، حيث يقول عليه الصلاة والسلام: إنَّ هذه الأيام هي أعظم أيام السنة عند الله تعالى، فعلى المسلمين أن يكثروا فيها من العمل الصالح ومن التهليل والتكبير والتحميد، والله أعلم.

شاهد ايضاً: دعاء اللهم انصر اخواننا في فلسطين

ماذا تفعل في ايام العشر من ذي الحجة

تعد العشر الأوائل من شهر ذي الحجة من أفضل الأوقات وأعظمها عند الله، وفضل العبادة فيها عظيم، فقد أقسم الله تعالى بها وفضلها على غيرها من الأيام، قال تعالى: {وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ}، ومن فضائل هذه الأيام أنها جمعت أمهات العبادات فرضها ونفلها في زمان واحد، من صلاة وصيام وحج، وما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله ‏عليه وسلم: “ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذه، قالوا: ولا الجِهادُ؟ قالَ: ولا الجِهادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخاطِرُ بنَفْسِه ومالِه، فلَمْ يَرْجِعْ بشَيءٍ”، وتتعدد الأعمال الصالحة في العشر من ذي الحجة تبعًا لاختلاف الأيام، واختلاف حال الأفراد من حجيج وغيرهم، ومن الأعمال التي يستحب ماذا تفعل في أيام العشر من ذي الحجة:

  • قراءة القرآن وتعلمه.
  • والاستغفار.
  • وبر الوالدين، وصلة أصدقاء الوالدين.
  • وصلة الأرحام والأقارب، وإفشاء السلام، والبر بالخالة والخال.
  • التصدق وإطعام الطعام.
  • السعي بالإصلاح بين الناس.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • حفظ اللسان وحفظ الفرج، وغض البصر عن محارم الله.
  • والإحسان إلى الجار، وإكرام الضيف.
  • الإنفاق في سبيل الله.
  • إماطة الأذى عن الطريق.
  • كفالة الأيتام، وزيارة المرضى، واصطناع المعروف والدلالة على الخير.
  • وقضاء الحوائج، والدعاء للإخوان بظهر الغيب.
  • الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • عدم إيذاء المسلمين، والرفق بالرعية.

شاهد ايضاً: دعاء يوم عرفة لغير الحاج .. افضل ادعية يوم عرفة لغير الحاج

أعمال مستحبة في العشرة الأوائل من ذو الحجة

تعتبر اعمال العشر الأوائل من شهر ذي الحجة أيام عظيمة، ومن الأعمال المستحبة فيها الآتي:

  • الصوم: حيث يكون مستحب في وقفة عرفات في اليوم التاسع، عن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر، أول إثنين من الشهر والخميس”.
  • التوبة: التوجه للرجوع إلى الله عز وجل بصدق وإخلاص، حيث قال الله عز وجل ” وتوبوا إلى الله جميعًا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون”.
  • الِذكر: القيام بذكر الله وتسبيحه وقراءة القرآن بكثره، قال الله عز وجل “ويذكروا اسم الله في أيام معلومات”، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ما من أيام أعظم عند الله، ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد”.
  • صلاة النوافل: القيام بصلاة النوافل بكثرة من حيث القول والعمل، حيث روى ثوبان رضي الله عنه أنه قال: سألت عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ” عليك بكثرة السجود لله، فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة، وحط عنك بها خطيئة”.
  • الأضحية: القيام بذبح الأضحية لجبر خاطر الفقراء.

شاهد ايضاً: دعاء يوم التروية لغير الحاج , اعمال يوم التروية للحجاج 8 ذي الحجه

فضل عشر ذي الحجة في القرآن

في الأيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة في كل سنة هجرية، وهي أيام فضيلة مباركة عند المسلمين، ففيها يوم عرفة وفيها يوم عيد الأضحى، وقد وردت في فضل عشر ذي الحجة في القرآن بهذه الأيام الكثير من النصوص الشرعية المباركة في مصادر التشريع الإسلامي من قرآن كريم وسُنَّة نبوية، ولهذا فإنَّ هذه الأيام العشر هي من أفضل أيام السنة كاملة، وقد وردت هذه الأيام العشر في القرآن الكريم في غير آية قرآنية واحدة، مثل:

  • قال تعالى في سورة الحج: {لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ}، وقد قال عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- في شرح هذه الآية: “هي أيَّامُ العشرِ”، أي العشر الأوائل من ذي الحجة.
  • قال تعالى في سورة الفجر مُقسمًا بالعشر الأوائل: {وَلَيَالٍ عَشْرٍ}، قال مجاهد وابن عباس: “هي الليالي العشر من الذي الحجة”، والله تعالى أعلم.

أحاديث نبوية عن فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

يبحث العديد عن إجابة سؤال هل يجب صيام العشر من ذي الحجة كاملة، وقد وردت أحاديث كثيرة في فضل صيام العشر من ذي الحجة يوم بيوم، وفيما يلي فضل صيام العشر من ذي الحجة ذكرٌ لأهمّها:

  • إنَّ الصيام في العشر الوائل من ذي الحجة أفضل من الصيام في بقية الأيام لأنه من العمل الصالح، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَا العَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ مِنْهَا فِي هَذِهِ؟ قَالُوا: وَلاَ الجِهَادُ؟ قَالَ: وَلاَ الجِهَادُ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ”.
  • صيام العشر من ذي الحجة يوجب للمسلم الكثير من الأجر والثواب من الله تعالى لأنَّ هذه الأيام أيامٌ مباركة.
  • روي عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: “ما مِن أيَّامٍ أَعظَمَ عِندَ اللهِ، ولا أَحَبَّ إلَيهِ مِنَ العملِ فيهِنَّ مِن هذِه الأَيَّامِ العَشرِ؛ فأَكثِرُوا فيهِنَّ مِنَ التَّهليلِ، والتَّكبيرِ، والتَّحميدِ”.
  • إنَّ الأعمال الصالحة أحب إلى الله تعالى في هذه الأيام وكذلك الصيام أحب إلى الله في هذه الأيام لأنه من الأعمال الصالحة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما من أيامٍ العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر، قالوا: يا رسول الله! ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله، ثم لم يرجع من ذلك بشيء”.

أسباب صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

يعد الصيام من أفضل الأعمال الصالحة لما يترتب عليه من جزيل الثواب وعظيم الأجر، لذا ندب الشرع الكريم وما تواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم- إلى صيام أيام العشر الاوائل من ذي الحجة قدر الاستطاعة ومن لم يستطيع صيامها جميعًا فعليه الحرص على صيام يومي التروية وعرفة أو يوم عرفة فقط ولكن يبقى هذا الصيام سنة لا فرض، والحكمة من الحث على صيام هذه الأيام أو بعضها اجتماع الأجر العميم لأمرين في آنٍ واحدٍ وهما أجر صيام التطوع فالصيام لله تعالى وهو يجازي به والأمر الآخر حدوث الصوم في أفضل أيام السنة عند الله وأعظمها أجرًا ومثوبةً؛ فلذلك تتضاعف الحسنات والأجر والثواب في الدنيا والآخرة، كما أن فيها اقتداءً بالنبي -صلى الله عليه وسلم- الذي صام هذه الأيام وواظب على صيامها.

زر الذهاب إلى الأعلى